[ad_1]

لقد مر ما يقرب من 6 سنوات منذ هجمات 13 نوفمبر 2015 الإرهابية في باريس – وهي الأكثر دموية على الإطلاق على الأراضي الفرنسية. وتبدأ يوم الأربعاء، أكبر محاكمة تعقد في فرنسا بحضور 300 ضحية على وشك الإدلاء بشهاداتهم.

[ad_2]

Source link