[ad_1]

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN)– قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، إن حقيقة أن حركة طالبان تسيطر على كابول، لذا يتعين على الولايات المتحدة التعامل معهم في الوقت الذي تحاول فيه إجلاء الناس من العاصمة الأفغانية.

وأشار بلينكن إلى أن الاتصال مع طالبان يمتد إلى ما بعد الانهيار في أفغانستان منذ المحادثات في قطر، موضحًا: لدينا منذ فترة طويلة، اتصالات مع طالبان، على المستوى السياسي في الدوحة والعودة إلى الوراء بضع سنوات”.

وأضاف: “كذلك الآن على الأرض في كابول، (لدينا) علاقة عمل، من أجل تفادي التضارب من أجل حل أي مشاكل مع الأشخاص الذين يصلون إلى المطار. كان هذا مهمًا للغاية للتأكد من أنه يمكننا بالفعل تعزيز مصالحنا الخاصة وإخراج الناس بأمان وفعالية قدر الإمكان. هذه هي طبيعة العلاقة”.

وقال بلينكن، في برنامج Face the Nation على قناة CBS: “إنهم يسيطرون على كابول. هذا هو الواقع. هذه هي الحقيقة التي ينبغي أن نتعامل معها”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي يرد على سؤال بشأن ما قاله الرئيس الأمريكي جو بايدن، عن وجود اتفاق مع طالبان وإجراء مفاوضات مع الحركة، وعما إذا كان ذلك يضفي ذلك عليهم شرعية بالفعل.

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي: “ما أركز عليه، ما نركز عليه جميعًا هو إخراج الناس والتأكد من أننا نفعل كل ما في وسعنا للقيام بذلك. وفي هذه الحالة، أعتقد أن من متطلبات العمل أن تكون على اتصال مع طالبان التي تسيطر على كابول”.

وكشف بلينكن أيضًا أن الرئيس الأفغاني السابق، أشرف غني، أخبره في مكالمة هاتفية أنه يعتزم “القتال حتى الموت” في اليوم السابق لفراره من البلاد.

وكان بلينكن قد أخطأ أثناء حديثه عن تفاصيل المكالمة، وأشار إلى غني باسم رئيس سابق آخر، حامد كرزاي.

[ad_2]

Source link