[ad_1]

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– تعتزم مصر البدء في اعتماد التطعيم الإجباري لعدد من الفئات، فيما كشفت الحكومة عن قرار محتمل “ينظم أوضاع” من يرفض الحصول على لقاح فيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم الحكومة المصرية، نادر سعد، في تصريحات تليفزيونية مساء السبت، إن التطعيم سيكون إجباريًا لطلاب الجامعات وأعضاء هيئة التدريس والعاملين في العملية التعليمية، إضافة إلى موظفي الحكومة.

وأضاف المتحدث، في تصريحات لبرنامج “الحياة اليوم” المُذاع عبر قناة “الحياة المصرية”، أن التطعيم الإجباري لهذه الفئات من شأنه منع حالة الهلع لدى أولياء الأمور.

وأشار إلى أنه بالنسبة للطلاب فإنه سيحصل عليه من يزيد عمرهم عن 18 عامًا.

في حين قال المتحدث إن قرارًا ستصدره الحكومة “ينظم أوضاع” من يرفضون تلقي اللقاح دون أن يعطي المزيد من التفاصيل حول ذلك. 

وسبق أن اعتمدت مصر سياسة التطعيم الإجباري للعاملين في قطاع السياحة في محافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء.

وبدأت مصر حملة التطعيم الحكومية في 4 مارس/ أذار الماضي.

وقبل أيام، قال المتحدث إن الحكومة تسعى إلى تطعيم 40% من سكان مصر (بما يوازي 40 مليون شخص) مع نهاية العام الجاري، إلا أنه أفاد بأن عدد من تم تطعيمهم إلى الآن يبلغ 5 ملايين، وهو ما يجعل البلاد بعيدة عن هدفها.

وحتى يوم الجمعة، وصل إجمالي حالات فيروس كورونا المسجلة في مصر 285700 حالة، من بينها 16638 حالة وفاة.

وحسب البيانات الرسمية، توجد عودة في ارتفاع مؤشرات الإصابات والوفيات المرتبطة بفيروس كورونا.

[ad_2]

Source link